mardi 6 octobre 2015


                             دول غربية تزعم أن الطائرات الروسية تقتل المدنيين في سوريا




lundi 24 décembre 2012

لماذا مخيم اليرموك ؟




  الذين يعرفون مخيّم اليرموك من الداخل، وموقع المخيّم الجغرافي من الخارج، يعرفون أنه ليس قاعدة عسكرية لـ«شبّيحة الأسد» (كما يتفضّلون)، وأنّه ليس موقعاً استراتيجياً يستحق المناورة من قبل «أبطال الثورة والربيع العربي» وإنّ وراء الأكمة ما وراءها كما نقول في الأمثال. الأحداث الأخيرة في المخيم صارت العنوان الرئيسي في مهاجمة النظام هناك، وأعطت المزايدين فرصة لمزيد من الشحن السياسي والتوتير المذهبي بالضرب على وتر «الفلسطينيين». خمسة مسلّحين أو مئة أو خمسمئة مسلّح يمكنهم أن يتسللوا إلى بعض أرجاء المخيّم ليطلقوا النار على بعض المراكز هناك، فيهرب المدنيون من المنطقة، ويتقدّم الجيش لمواجهة المسلّحين، ويُضطر إلى استخدام السلاح، فتقوم قيامة الأشاوس، وأبطال التحرير يملأون الدنيا صراخاً: «إنّ شبّيحة الأسد يقتلون الفلسطينيين ويشرّدون المشرّدين واللاجئين. وترتفع صرخات البسطاء أو البلهاء أو المتآمرين في إدانة النظام واستخدام القسوة في محاربة الفلسطينيين، وإلى نهاية المعزوفة المتوقعة. وينكشف الأمر أنه «ليس رمّانة بل قلوب ملآنة» بالحقد والعمالة . المعروف لدى الجميع، أنه لا توجد في المخيم قاعدة عسكرية ولا مطارات عسكرية ولا مخازن للسلاح. والمعروف أيضاً أن المخيم كان دائماً رمزاً للهدوء والتعاون حتى بين المنظمات الفلسطينية في أشدّ أوقات الخلاف بين «فتح» والمناوئين لها، بين أنصار ياسر عرفات وخصومه، لم تسجل حوادث عنف إطلاقاً داخل المخيّم. فما الذي استجدّ اليوم يا ترى؟ من الظلم أن نصف الأشاوس و«أبطال الثورة» بالغباء أو حتى بالعمالة. لا شكّ أنّ بينهم أذكياء يتقنون التخطيط ويتقنون فنّ التآمر واستدراج الخصم أو العدوّ إلى بعض ما يريدون. بينهم عسكريون ومقاتلون ومؤمنون بما يفعلون، كما أنّ بينهم من باع ضميره ووطنه لقاء المال أو المنصب، أو حتى مقابل السهرات واللقاءات في فنادق ذات النجوم الخمسة، والسفر في الدرجة الأولى، ونعمة الوقوف أمام كاميرات التلفزيون ليصبح من نجوم الشاشة السياسية . «لنزيد الضغط على النظام بعد أن أثرنا نصف العالم ضدّه، الضغوط السياسية والاقتصادية والعسكرية لا تكفي لزحزحة النظام، أو لإضعاف مواقعه، وهناك ورقة رابحة ـ يظنّون أنها رابحة ـ هي الورقة الفلسطينية، كي لا يعود النظام قادراً على القول إنه يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية. نستدرج القوّات النظامية إلى قصف المخيّم، ولا يكلّفنا ذلك أكثر من مناورة إدخال عشرات المسلّحين إلى زواريب المخيم وطرقاته، وذلك يكفي لدفع الجيش إلى استخدام القوّة ولو في أبسط أشكالها» . «إذا نجحنا عسكرياً نكون قد أقمنا موطئ قدم عند مدخل دمشق. وإذا فشلنا في البقاء والتمركز فنكون قد نجحنا في استدراج النظام إلى قصف المخيّم، وبالتالي نكون قد نجحنا في إثارة الرأي العام ضدّ نظام «يدّعي» أنه يؤيّد الشعب الفلسطيني، لكنه يقتله داخل المخيّم». هذا هو لسان حال المسلّحين وعناصر العصابات الإرهابية، الذين لم يستطيعوا بعد سنتين من «الثورة» احتلال موقع جغرافيّ والبقاء فيه لأيام، فهل يستطيعون احتلال موقع المخيّم؟ الغاية من افتعال معركة مخيم اليرموك ليست عسسكرية بالمعنى المفهوم للكلمة، بل تحقيق مكسب سياسي يلوّحون به لإدانة النظام وكيف أنه يقصف بيوت الفلسطينيين ومخيّماتهم. الدليل على نجاح الخطة، من الناحية الإعلامية على الأقل، جاء في النداء الذي وجّهه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى الأمم المتحدة، ومناشدته أمينها العام بان كي مون بالعمل على حماية الفلسطينيين في مخيم اليرموك. كان أولى بمحمود عباس أن يرسل من يستفسر من القيادة السورية عن الحادث والأسباب وتفاصيل الغبار المفتعل، ومن هو المسؤول عمّا حدث. كان أولى به أن يطالب بتحقيق لا بحماية. المؤامرة هي في تعمّد جعل الفلسطينيين وقود معركة لا ناقة لهم فيها ولا جمل، هذا إذا افترضنا عدم ارتباط مصير فلسطين بما يحدث في بلاد الشام، وعلى افتراض أنّ همّ الفلسطينيين هو شكل النظام في دمشق ومن يجلس على كرسيّ الحكم فيها . الفلسطينيون في مخيم اليرموك وغيره منذ هجرتهم عام 1948، عايشوا الانقلابات العسكرية والسياسية في الشام كلّها، عايشوا النظام البرلمانيّ الأوّل ـ زمن شكري القوتلي والعسلي وغيرهما، وعايشوا انقلاب حسني الزعيم والوحدة السورية المصرية أيام عبد الناصر، ثم مرحلة الانفصال وما تلاه وعايشوا حكم حزب البعث قبل الحركة التصحيحية وبعدها، فلم يتعرّضوا لما تعرّضوا له اليوم على أيدي «ثوار السلام». ألا نسأل أنفسنا جميعاً عن حقيقة الأسباب والدوافع وراء استجرار معركة في مخيّم اليرموك. الفلسطينيون ـ السوريون الجنوبيون ـ لا يزالون يردّدون في ضمائرهم: «أنت سورية بلادي... أنت عنوان الفخامة»، فهل من يفهم ويتفهّم؟!

 المصدر اوقات الشام

jeudi 13 décembre 2012

روسيا: انا مستعدة لحماية سورية حتى داخل شوارع موسكو.. افهموا يا ذوي

تغير في الموقف الروسي.. هذا ما تحاول وسائل الاعلام ليل نهار تسويقه تارة بالاستناد الى فيديو لبغدانوف مزور وتارة الى تصريح من غير المؤكد صحته أو عدمه أو ظروفه أو القصد الحقيقي منه.. فالهزائم على الارض تتوالى و أخرها فشل معركة مطار دمشق و مقت ل الاف المسلحين من ميليشيا الحر... لا بد من نصر اعلامي فالمعنويات تكاد تنهار.. وهو كذلك.. ( تغير في الموقف الروسي ) علّ هذا يرفع معنويات المعارضة المسلحة التي تكاد تنهار بعد سنتين من التمرد دون احراز اي نصر استراتيجي حقيقي يهدد النظام بشكل فعلي. ولكن هل يمكن حقا أن تغير روسي موقفها ؟ الأن أو غدا أو في أي وقت ؟ علينا أولا أن نفهم ان المصالح الروسية في سوريا أصبحت مرتبطة وجوديا بالنظام السوري بعد مراهنتها عليه ب 3 فيتو و اللعب صولد على سوريا و قيادتها, وهي تدرك تماما أن تغيير موقفها أو عدم تغيير موقفها لن يفيدها أبدا لأن وصول معارضة اسطنبول للحكم سيرمي بالمصالح الروسية خارج سوريا بشكل كامل و الإتيان بأميركا و أصدقاء سوريا الألداء لينهبوا ما تبقى من خيرات في سوريا. اللاعبون جميعهم لعبوا و راهنوا بكل ما يملكون.. فلا تغيير تركيا أو قطر لمواقفهم سيعطيهم أي فرصة للعب أي دور مستقبلي في سوريا أو مع سوريا في حال بقي النظام. ولا تغيير روسيا لموقفها سيعطيها أي دور مستقبلي في سوريا في حال سقوط النظام.. و الروس يدركون ذلك.. ولكن لماذا تغير روسيا موقفها أصلا ؟ هل روسيا هي من تدافع عن سوريا ؟ أم أن سوريا هي من تدافع عن روسيا ؟ إن الأزمة السورية ليست بازارا للمصالح وإلا لتخلت روسيا منذ زمن بعيد عن سوريا, فما عرض عليها لتتخلى عن سوريا كان مغريا و مغريا جدا.. ولكن.. الموضوع السوري بالنسبة للروس هو مسألة أمن قومي من الممكن الدخول في حرب عالمية ثالثة لأجله و لعدة أسباب: 1- روسيا تتحكم بكامل أوربا عن طريق الغاز الذي يمد أوربا بالطاقة مما يوفر لها دخلا ماديا كبيرا بدلا للغاز الذي تبيعه للأوربيين و سيطرة استراتيجية على أوربا لأنها تستطيع عبر إيقاف الغاز شلّ أوربا بشكل كبير, الهدف من الإطاحة بالنظام السوري هو مد أنابيب للغاز القطري الى سواحل المتوسط ومن ثم أوربا عبر سوريا و التحرر من السيطرة الروسية على أوربا عبر سلاح الغاز, و هذا ما يفسر المواقف الهيستيرية و المتطرفة للألمان و للفرنسيين و غيرهم من الأوربيين, فمصدر للطاقة كقطر يمكن السيطرة عليه تماما كمورد أمن و دائم للطاقة, أفضل ألف مرة من مصدر للطاقة كروسيا يسيطر و لا يمكن السيطرة عليه. 2- التخوف الروسي من المد الاسلامي من تونس الى تركيا على حدودها الجنوبية و من ثم الى روسيا التي يقطنها 10 مليون مسلم, عدا عن عداء الروس للاسلاميين و قتالهم في الشيشان. 3- أعطى الملف السوري للروس فرصة ذهبية لا تتكرر للعودة كقوة عظمى عالمية بعد أن فقدوا نفوذهم لصالح الولايات المتحدة بعد سقوط الاتحاد السوفيتي. لجميع هذه الأسباب و لأسباب أخرى فانتصار سوريا هو انتصار لروسيا و العكس صحيح, سوريا ليست دولة يمكن خسارتها كليبيا أو غيرها.. سوريا هي أهم خط دفاع عن أسوار موسكو.. روسيا لا يمكنها أن تبدل من موقفها تجاه سوريا, هي تنتصر أو تهزم مع النظام ولا حل أخر لديها, وهي على استعداد لخوض حرب عالمية ثالثة لأجل الدفاع عن أسوار موسكو.. لن يقاتل الروس على الأرض مع النظام ضد الميليشيات المسلحة, و لا داع لكي يقاتلوا أصلا,, فهم يعرفون عن طريق استخباراتهم العسكرية و منذ أن راهنوا بكل شيء في مجلس الأمن على النظام السوري أن لسوريا جيش قوي و شعب جبار قادر على الانتصار.. ولكنهم سيمنعون كل من يفكر بالتدخل العسكري في سوريا لدعم المسلحين.. ستستمر الفقاعات الاعلامية و الحرب النفسية و لكن على الجميع أن يتذكر ما قاله بوتين: انا مستعد لحماية سورية حتى داخل شوارع موسكو. —  ‏تحرير موقع أوقات الشام‏.

mercredi 4 juillet 2012

نداء أخت الشهيد الصحراوي سعيد دمبر

كلمة مريم دمبر اخت الشهيد سعيد دمبر حول مقتل أخيها على يد شرطي مغربي و إخفاء جثته عام و نصف و رفض السلطات
المغربية السماح لهم برئية الجثة و تشريحها و حول ملابسات الجريمة




vendredi 6 avril 2012

الهبرة الكبرى




سباق الكلاب ليس في الجري بل حتى في النباح ( قوتهم في افواههم ) لا تنسو الموعد 10ماي الوسعة المسخة ....... والفائزين ندوهم لسباق الهبرة الكبرى وجيقو كي داير .

samedi 30 juillet 2011

اموات يظنون انهم احياء



إلى كل من شتمني في صفحة اخبار ورقلة من صغار العقول ووصفي بكلامات غير لائقه , أقول لهم انكم لا تمثلون ورقلة مهما قلتم وإنما كلامكم هذا مجرد كلام كاذب تنسبون انكم من اهل ورقلةوالحقيقة لستم كذلك . اتحداكم منذ فتح هذه الصفحة ماذا قدمتم لورقلة لا شيى الا الكلام والكلام والهدرة بلاش اما من ينهب في ورقلة من البرانية رجال وبصحتهم لأنهم وجدو ناس موتى واكررها موتى موتى لأني ولد ورقلة ويحزنني حالها اقول لكم هذه الحقيقة حب من حب وكره من كره والأيام بيننا .
إلى المسؤول عن صفحة اخبار ورقلة /// تحياتي يا المداني ربي يعاونك في مسيرتك واعرف اني لم اتهجم عليك انما هو رأي وإني راحل والسلام عليكم





dimanche 17 juillet 2011

فضيحة زوجة العاهل المغربي محمد السادس الأميرة سلمى




كشفت صحيفة إسرائيلية أن الأميرة سلمى زوجة العاهل المغربي محمد السادس،أهدت زعيمة حزب كاديما الإسرائيلي المعارض تسيبي ليفني قلادة فاخرة من الماس الباهض الثمن،حينما كانت هذه الأخيرة تشغل منصب وزيرة خارجية إسرائيل.

و قال صحيفة معاريف الإسرائيلية الواسعة الإنتشار أن زوجة ملك المغرب استقبلت ليفني أثناء قيامها بزيارة سرية إلى المملكة المغربية،و سلمتها حينها هدية عبارة عن قلادة من الماس الخالص باهض الثمن، ما دفع بالمسؤولة الإسرائيلية إلى إيداعه صندوق الهدايا الخاص بالبرلمان الإسرائيلي “الكنيسيت” حتى لا يتم محاسبتها عنه في بلادها و تبرئ ذمتها.

الصحيفة أعلنت أيضا أن ليفني أودعت في صندوق الكنيست مجموعة من الهدايا النفيسة التي حصلت عليها في المغرب،بينها قلادات من الذهب و الماس،و خواتم من الذهب مرصعة بالأحجار الكريمة الباهضة الثمن،بعضه أهدي لها من الإتحاد اليهودي في المغرب من باب المجاملة حسب تعبير الصحيفة.

و يمنع القانون الإسرائيلي موظفي الدولة و كبار المسؤولين و أعضاء الحكومة من الإختفاظ بالهدايا التي يتسلمونها أثناء تأدية مهامهم الرسمية،و يجبرهم على إيداعها في صندوق خاص يعود للدولة.

و كانت زيارات زعيمة حزب “كاديما” الإسرائيلي تسيبي ليفني للمغرب، تثير ردود فعل غاضبة من جانب الهيئات المناهضة للتطبيع مع إسرائيل، التي ما فتئت تدعو إلى محاكمة وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة كـ”مجرمة حرب”، على خلفية مسؤوليتها عن الحملة الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

و تحركت الفعاليات المناهضة للتطبيع مع إسرائيل، من خلال ثلاثة محامين بارزين، بشكوى ضد الوزيرة الإسرائيلية السابقة لدى محكمة الاستئناف بالرباط، على خلفية تورطها في ارتكاب جرائم حرب بغزة.







و لتفادي ردود الفعل الشعبية الغاضبة،كانت المسؤولة الإسرائيلية تقوم بزيارات غير معلنة إلى المملكة المغربية،تحاط غالبا بالسرية التامة حسب ما علمته الدولية من مصدر دبلوماسي مغربي في الرباط.

و لم يصدر حتى الآن أي رد فعل من جانب الحكومة المغربية على ما نشرته صحيفة “معاريف” الإسرائيلية،كما لم يصدر أي تأكيد أو نفي للنبأ من جانب القصر الملكي المغربي،أو مكتب الأميرة المغربية.
تعلم من الأتراك يا أيه الملك كيف تستر أهلك وتحافظ على عرشك







dimanche 3 juillet 2011

samedi 2 juillet 2011

شعب الجزائر مسلم وإلى العروبة ينتسب




شَعْـبُ الجـزائرِ مُـسْـلِــمٌ وَإلـــىَ الـعُـروبةِ يَـنتَـسِـبْ


مَنْ قَــالَ حَـادَ عَنْ أصْــلِـهِ أَوْ قَــالَ مَـاتَ فَقَدْ كَـذبْ


أَوْ رَامَ إدمَــاجًــا لَـــــــهُ رَامَ الـمُحَــــال مــن الطَّـلَـبْ


يَانَشءُ أَنْــــتَ رَجَــــاؤُنَــــا وَبِـــكَ الصَّبـاحُ قَـدِ اقْـتَربْ


خُـذْ لِلحَـــيـاةِ سِلاَحَـهـا وَخُـضِ الخْـطُـوبَ وَلاَ تَــهبْ


وَاْرفعْ مَـنـارَ الْـعَـدْلِ وَالإ حْـسـانِ وَاصْـدُمْ مَـن غَصَبْ


وَاقلَعْ جُـذورَ الخَـــائـنينَ فَـمـنـْـهُـم كُـــلُّ الْـعَـــطَـــبْ


وَأَذِقْ نــــفُوسَ الظَّــالــــمِـينَ سُـمًّـا يُـمْـزَج بالـرَّهَـبْ


وَاهْـزُزْ نــــــفـوسَ الجَـامِدينَ فَرُبَّـمَـا حَـيّ الْـخَـشَـبْ


مَنْ كَــان يَبـــْغـي وَدَّنَــا فَعَــــلَى الْكَــرَامَــةِ وَالـرّحبْ


أوْ كَـــانَ يَبْـغـي ذُلَّـنـَا فَلَهُ الـمـــــَهَـــــانَـةُ والـحَـــرَبْ


هَـذَا نِـظـــــامُ حَـيَــــاتِــــــنَـا بالـــنُّـورِ خُــطَّ وَبِاللَّـهَـبْ


حتَّى يَعودَ لـقَــومــنَـا من مَجِــدِهــــم مَـــا قَدْ ذَهَبْ


هَــذا لكُمْ عَـهْــدِي بِـهِ حَتَّـى أوَسَّــدَ في الــــتّــُـرَبْ


فَــإذَا هَلَكْتُ فَصَيْـحـتـي تَحــيــــَا الجَــزائـرُ وَ الْـعــرَبْ

Saltana Khaya: Victime de la violence policière au maroc///سلطانة خيا : ضحية عنف الشرطة في المغرب


Saltana Khaya: Victime de la violence policière... par sahsah83

vendredi 1 juillet 2011

مناجاة بين الابن المجاهد والأم السجينة


algerie par vica10

photo historique de ouargla (algerie)










فوتوها الشعب الجزائر قرأ الدرس جيدا

ظاهرة جديدة خرجت من رحم ( الشبعة ) ومن صلب (لقوها طايبة ) ظاهرة الخيانة التي يحملها بعض من تجري في دمائهم نكران جميل شهدائنا.

اعتقد ان حجم الخيانة التي يتمتع بها كثير من المنتمين لهذه الصفاحات في الفايس بوك , استطيع ان اقول انها كارثيةوخطيرة , بل وفي اعتقادي أنه يُمكن أن يطلق على هذا الوقت تحديداً , وهو الزمن الذي بلغت فيه خيانتهم أوجهابـ " الزهو الخياني " أو " الربيع الخياني " , وذلك لأني أعلم أنهم تقلبوا في أوحال الخيانة بل لا أبالغ إن قلت : إن الخيانة تجري فيهم مع الشيطان سواء مجرى الدم , هذا إن كان فيهم دم , ولذلك فمن نعمة الله وتوفيقه أنهم لايُوثق بهم لحد الأن , , وذلك لأن المطالبة بتحسين اوضاع الجنوب والمدن الجزائرية الأخرى تحتاج إلى القوي الأمين ( إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ ) , كلنااصبحنا نعرف نواياكم ان كان لتقسيم اوالانفصال اوقلب النظام لكن هيهات ( فوتوها) الشعب الجزائر قرأ الدرس جيدا.



ouargla ans 1961


vendredi 24 juin 2011

سوريا في محنة


سوريا في أزمة، في محنة، مكابر من لا يقرّ بهذا الواقع المرّ والخطر الذي ينزلق إليه هذا البلد من أسبوع إلى أسبوع، وليس مبالغة القول من يوم إلى يوم، خصوصاً مع اتساع رقعة النزف من دماء السوريين، من المواطنين وقوى الجيش والأمن على حد سواء حيث المؤامرة لاتوفر أحداً طالما أن هدفها إسقاط سوريا من باب إسقاط النظام .
محنة سوريا آن أوان تسريع إيجاد الحلول الوطنية المناسبة لها، الحلول النابعة من مصلحة سوريا وشعبها، المصلحة الوطنية والقومية في آن، مع مراعاة متطلبات داخلية يعترف الكل بها، في المعارضة كما في السلطة، ومراعاة الموقع الجيواستراتيجي لهذا البلد، وما له من أهمية على مستوى المنطقة، باعتراف أهله والأشقاء والأصدقاء، وحتى الأعداء حيث يعتبره الجميع على حد سواء بوابة المشرق العربي لاستراتيجيته الفائقة الأهمية التي تميّزه عن مُعظم بلدان المنطقة .
والحل سياسي في الدرجة الأولى، وهو منتظر من النظام السياسي بكليته بالتشارك مع أهل الرأي والفكر والقوى الفاعلة والنابضة، وما أكثرهم وأكثرها في بلد موغل في القدم وأصيل في الحضارات، ولم يبخل بالغالي والنفيس في مواجهة الاستعمار والاحتلال، وثوراتُ الأحرار فيه مشهود لها في ما مضى من أزمان .
الحل السياسي باستكمال الاصلاحات هو المطلوب، لأن الحلول الأمنية المجربة حتى الآن أسالت دماء كثيرة ، والاستمرار على هذه الحال يخشى معه سد سبل العودة إلى سكة الأمن، إلى الحلول المرتجاة، إلى اهتداء السفينة إلى بر الأمان، وعندها تبرز المخاوف جدياً من “الفوضى الهدّامة” وما أكثر ما يتردد الآن عن “عرقنة” و”صوملة” وغيرهما من عناوين كارثية، على كل بلد عربي محاذرة الوقوع في شراكها .
سوريا في محنة . وترك النظام الأمني يتحكم بمجريات المعالجة، وإقصاء ما هو سياسي، مرعب في نتائجه وفي تداعياته . والدماء الغزيرة التي تسيل، كائناً من كان مرتكبها، تتحمل مسؤوليتها الدولة ، ومعها تأخر الحلول السياسية الوطنية التي تقطع الطريق على أي عبث داخلي أو تدخل خارجي، الوقت لميفت بعد على قرارات لا بد منها وعلى حوار وطني جاد ومسؤول يعلي من شأن سوريا ومصالحها وقضاياها الوطنية والقومية فوق أي اعتبار .

vendredi 27 mai 2011

Banksy in Palestine
















فنان بريطاني مشهور بالرسم على الجدران في المدن والشوارع بأنحاء العالم.معظم أعماله سياسية
واجتماعية وبيئية الرسالة، فيها طابع ساخر وكوميديا سودا على قولتهم، بس تسحر بأبعادها وبساطة تطبيقها، اشتهر كناشط سياسي وفنان مع بداية الألفية تقريباً في الوسط الإعلامي.هويته مجهولة محد متأكد منها ولا من سيرته الذاتية، يقولوووون احتمال اسمه روبرت بانكسي ومواليد سنة 1974م في مدينة بريستول بانجلترا.

حتى يوم حصل جائزة أفضل فنان بريطاني
لقناة ATV









This is a video which I found somehow (i can't remember where). It shows Banksy doing his thing on the segregation wall which separates Israel from Palestine.

vendredi 20 mai 2011

الشهيدة راشيل كوري Rachel Corrie




من أجل الحق و العدالة و السلام

استشهادالمناضلة الأمريكية الشابة راشيل كوري
ابنة الثالثة والعشرين عاماً، والتي دهستها البلدوزرات الصهيونية
وإذا كانت الميديا الأمريكية تقيم الدنيا ولا تقعدها لجرح إصبع فأر صغير فى التبت، فإنها بالكاد ذكرت الشهيدة راشيل, وهكذا فعلت كل وسائل الإعلام الأخرى لدرجة أنك بالكاد تعثر على أسم هذه المناضلة الشابة التى ضحت بحياتها من أجل حلم بعالم أفضل
وهذا بالضبط ما يربطنا براشيل وبكل المناضلين فى العالم، الطامحين إلى عالم أفضل،
عالم يرفع فيه الظلم والقهر بكل أنواعه عن مليارات من البشر المقهورين
قتلوها الصهاينة بدم بارد في 16 آذار 2003 في رفح الصمود فاستحقت بذلك شهادة







أمة بيد أمتها...


16 آذار2003 ظاهرة فريدة لميلاد فتاة في 23 من عمرها شهدتها أرض رفح الصمود، راشيل كوري اسم جلجل سماء فلسطين ليمتنع العالم عن ترديده، بفضل التغطية الإعلامية الحضارية، التي اتبعتها الولايات المتحدة مع أنصار السلام، وحقوق الانسان، وحركة التضامن العالمية التي تنتمين إليها.




ودّعت راشيل كوري الطالبة في جامعة كلومبيا عائلتها، متوجهة الى فلسطين، لإيمانها بحق شعبها في العيش، كباقي شعوب البشرية، محققةً بذلك مقولة رمز الثورة والنضال "إنني أحس على وجهي بألم كل صفعة تُوجّه إلى مظلوم في هذه الدنيا، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني" نعم كانت راشيل هنا مع رفاقها، ليمنعوا صفعة المحتل من أن تنهال على وجهه، ولكنهم أخفقوا، حين غادروا تاركين راشيل تقف لتواجه مصيرها لوحدها، غير قادرين عن ثنيها عما تريد، وغير قادرين على زحزحتها من مكانها، وغير قادرين أيضاً على إيقاف البلدوزر الأمريكي الصنع، القادم من موطنها، ليقطفها وردة ويرفعها لسماء، لتجبل بدماءها تراب المنزل الذي وقفت أمامه صامدة، بجسمها النحيل بظاهره، المارد بما يحتوي من قوة وإباء، لتسقط شهيدة على ارض رفح التي ساعدت على صمودها بإبائها.


اندفعت راشيل للموت، واحتضنت البلدوزر، ولم تنتظر موتها برصاصة طائشة أو صاروخ ضل الطريق، إنما أعلنت أنها شهيدة، منذ أن قررت القدوم للدفاع عن حقوق المظلومين، و الوقوف في وجه البلدوزر اللعين.


راشيل كوري فتاة أمريكية سافرت مع زملاء لها إلى غزة ـ فلسطين للتضامن مع الفلسطينيين والوقوف ضد قيام الجرافات الصهيونية بهدم منازل الفلسطينيين ، وهناك دعستها إحدى الجرافات بعد أن ادعى سائقها الصهيوني أنه لم يرها تقف أمامه فاستشهدت هناك على التراب
الفلسطيني .